الرئيسية / Uncategorized / مصر.. التحفُّظ على أموال 19 شركةً بينها “راديوشاك” بزعم الانتماء للإخوان.. وهكذا ردَّ المغرِّدون

مصر.. التحفُّظ على أموال 19 شركةً بينها “راديوشاك” بزعم الانتماء للإخوان.. وهكذا ردَّ المغرِّدون

أعلنت لجنة إدارة أملاك جماعة الإخوان (حكومية)، التحفظ على أموال 19 شركة أبرزها “راديوشاك، موبايل شوب، كمبيوتر شوب، دلتا آر إس للتجارة، كمبيومي مصر لتكنولوجيا المعلومات، دلتا للاتصالات”، بالإضافة لموقع مصر العربية الإلكتروني.

وزعمت اللجنة تبعية هذه الشركات لجماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات في العام 2013، بعد نحو عام من الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، والمحسوب على جماعة الإخوان المسلمين.

ويشمل التحفظ جميع الأموال والحسابات والأرصدة البنكية بالعملة المصرية والعملة الأجنبية والودائع أياً كان مسماها، وجميع أنواع الأسهم والأوراق والسندات المالية والأراضى والعقارات والأطيان الزراعية والمنقولات سواء كانت مملوكة ملكية مباشرة أو غير مباشرة.

وأرسلت اللجنة إلى البنك المركزي المصري، أمس الأحد 20 أغسطس/آب 2017، قائمة بأسماء الشركات والجهات المعنية لبدء إجراءات التحفظ على الأموال.

وقالت مصادر قضائية مطلعة، إن قرار التحفظ صدر في يناير/كانون الثاني الماضي، ضمن قائمة من الشخصيات والكيانات المتحفظ عليها، ولكن لم يعلن عنها، مضيفة أنه تم إخطار البنك المركزي والهيئة العامة للاستثمار، لتنفيذ القرار، بالتحفظ على جميع الأموال السائلة والمنقولة والعقارية المملوكة للكيانات والشركات المتحفظ عليها، بحسب صحيفة الوطنالمصرية المقربة من السلطات.

وأوضحت المصادر، أنه جار حالياً اتخاذ إجراءات اختيار من يقوم بإدارة هذه الشركات، لتنفيذ التحفظ على أرض الواقع وتشكيل لجان لجرد هذه الشركات.

وتثير قرارات اللجنة، انتقادات حقوقية واسعة، لاسيما وأن نحو 274 حكماً من محكمة القضاء الإداري تقضي ببطلان قرارات التحفظ على أموال وأملاك أفراد الجماعة، لم يتم تنفيذها.

وتشكلت لجنة «التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان» بقرار من وزير العدل المصري على ضوء الحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة في سبتمبر/أيلول 2013، الذي تضمن حظر أنشطة جماعة «الإخوان المسلمون» في مصر، وأي مؤسسة متفرعة منها أو تابعة إليها أو منشأة بأموالها أو تتلقى منها أي نوع من أنواع الدعم.

واللجنة ذاتها تحفظت على «342 شركة، و1107 من الجمعيات الأهلية، و174 مدرسة، تابعة للإخوان، بالإضافة إلى أموال 1441 قيادياً بالصف الأول والثاني والثالث بالجماعة، خلال الثمانية أشهر الأولى فقط من عام 2014»، وتوالت بعد ذلك العديد من قرارات التحفظ والمصادرة.

لم يبق إلا محل “عم عبده البقال”!

أثار القرار ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تتهكم من القرار وتشكك في أهدافه، خاصة أن بعض الشركات المتحفظ عليها هي شركات عالمية معروفة. 
أحد المغردين قال “تحفظوا علي شركات راديو شاك وموبيل شوب بدعوي انهم اخوان مبقاش في البلد غير محل عم عبده البقال هو اللي ناقص علشان ينهبوه .. !!”

عن admin

شاهد أيضاً

الكسواني: سيتم فتح بوابات الاقصى قبل صلاة الظهر

اكد مدير المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني انه سيتم فتح بوابات المسجد الاقصى عند الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *